دليلك الكامل لاختيار منصة التسويق المناسبة لمشروعك

دليلك الكامل لاختيار منصة التسويق المناسبة لمشروعك

 كيف أختار منصة التسويق المناسبة لمنتجي ومشروعي؟ سؤال في غاية الاهمية وطالما شغل بال الكثير من رواد الاعمال ولكن دعونا نبدأ حديثنا من خلال إحصائيات التقارير الصادرة عن Hootsuite أن عددًا مستخدمى الإنترنت فى العالم يقارب 4.57 مليار مستخدم. وأن عدد المستخدمين النشطين على شبكات السوشيال ميديا وصل إلى 3.96 مليار مستخدم. أما بالرجوع للوقت الذي يقضيه المستخدمون على الإنترنت فتجاوز الست ساعات ونصف يوميًا، من بينهم ما يقارب الساعتين و 22 دقيقة على منصات السوشيال ميديا التي بلغ عددها إلى 740 منصة تسويقية. ومع ازدياد هذه الأرقام يوم بعد يوم، ووسط تعدد منصات السوشيال ميديا، يطرح أصحاب المشاريع سؤلاً، وهو كيف أختار منصة التسويق المناسبة لمنتجي ومشروعي؟

لمعرفة الإجابة على هذا السؤال، هناك م جموعة من النصائح أو الخطوات عليك معرفتها أولاً، ومن ثم ستكون قادرًا على تحديد المنصة التسويقية المناسبة لعملك.

دليلك الكامل لاختيار منصة التسويق المناسبة لمشروعك

دليلك الكامل لاختيار منصة التسويق المناسبة لمشروعك

أولًا: يجب أن تبدأ بتحليل أهداف التسويق الخاصة بك والمكان الذي تريد رؤية عملك فيه.

ابدأ بتحديد أهدافك. ما الذي تريد تحقيقه؟ هل هو وعي بالعلامة التجارية الخاصة بك؟ أم أنه زيادة تفاعل العملاء على وسائل التواصل الاجتماعي؟ أو ربما تريد إنشاء عملاء محتملين وزيادة مبيعاتك! مهما كان هدفك، تأكد من أنه واضح حتى تتمكن من اختيار المنصة المناسبة لمشروعك.

ثانيًا: تعرف على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة

بمجرد تحديد أهدافك يجب عليك أن تتعرف على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة واستخداماتها المختلفة. فكر في كيفية استخدامك لكل منصة كونك مستهلك وليس كصاحب مشروع. فوفقًا لمركز Pew للأبحاث أن Facebook و YouTube هما أكثر المنصات عبر الإنترنت استخدامًا بين البالغين في الولايات المتحدة. كما يحظى Snapchat و Instagram بشعبية خاصة بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 24 عامًا.

فيما يلي أمثلة لمنصات السوشيال ميديا الأكثر استخدامًا على نطاق واسع للأعمال:

دليلك الكامل لاختيار منصة التسويق المناسبة لمشروعك

دليلك الكامل لاختيار منصة التسويق المناسبة لمشروعك

‫Facebook

تشير الإحصائيات الصادرة عن Hootsuite أن هناك أكثر من 2.32 مليار مستخدم نشط شهريًا على منصة فيسبوك، اعتبارًا من نهاية عام 2018، حيث يعد فيسبوك أكبر شبكة تواصل اجتماعي يتواجد عليها كل من يرغب في التواصل مع أشخاص آخرين، بالإضافة إلى كونها علامة تجارية يستمتعون بها ويثقون بها.

Twitter

الشبكة الأكبر لمراقبة ومواكبة الموضوعات والأحداث والأخبار الشائعة، إضافةً إلى أنها المنصة الأفضل للمستهلكين للتواصل بسرعة مع العلامات التجارية والشركات التي يتابعونها.

LinkedIn

 بصفتها موقع الشبكات المهنية، فهي مكان للتعلم. يأتي المستخدمون إليها لتوسيع خبراتهم ومعرفة المزيد عن صناعتهم. هو عادة منصة ممتازة للشركات B2B للوصول إلى جمهورها المستهدف.

Instagram

المنصة الأفضل للمحتوى المرئي والتي يمكن للمستخدمين من خلالها التقاط وتحرير ومشاركة الصور ومقاطع الفيديو والرسائل. حيث إن ثلث قصص Instagram الأكثر مشاهدة هي من الشركات.

Youtube

مع تزايد أهمية محتوى الفيديو في مجال التسويق الرقمي، أصبح يوتيوب منصة تواصل اجتماعي تحظى بشعبية متزايدة لمدونات الفيديو وأنواع أخرى من محتوى الفيديو، يمكن استغلالها لنشاطك التجاري عن طريق مشاركة أي شيء بدءًا من مقاطع الفيديو التعليمية، إلى النصائح/ الحيل ومقاطع الفيديو الخاصة بعملك أو منتجك.

ثالثًا:عليك تحديد جمهورك.

ثالث خطوة يجب أن تتخذها لمعرفة المنصة المناسبة لمشروعك أن تحدد الجمهور المستهدف. من هو؟ وما هي اهتماماته؟ وهنا قد يطرح البعض سؤالاً. لماذا يجب أن أُحدد أو أعرف جمهوري؟ فالجمهور هو من يجب أن يعرفني، وهذا اعتقاد خاطئ لأن القاعدة الذهبية في التسويق الرقمي تقول  “اذهب إلى جمهورك” إذا كنت صاحب فكرة أو مشروع. على سبيل المثال إن كنت مُصورًا فما الجمهور الذي تود الوصول إليه؟ هل مسؤولين أصحاب قرار، فنانيين، شباب، أطباء، محاميين، مُصورين آخرين، عارضين أزياء، مصممين…؟ بالإجابة على هذا السؤال تكون حددت الجمهور المُستهدف، ومن ثم تُحدد المنصة التسويقية الأكثر استخدامًا من قبل هذا الجمهور. بالرجوع إلى المثال السابق (المُصور) سنجد أن المحتوى الذي يُقدمه مرئي، لذلك يكون instagram هو المنصة الأفضل لعمله. مثال آخر لتوضيح أهمية تحديد الجمهور في اختيار المنصة التسويقية، إذا كنت على سبيل المثال مُحاضر أو محلل سياسي فهنا سيكون الجمهور المُستهدف هو جمهور النخبة وصناع القرار والمحللين، يتواجد هذا الجمهور على أي المنصات الإلكترونية؟ نعم يتواجد علي كل من Twitter أو LinkedIn، هنا تكون إحدى المنصتين أو كلتاهما الأنسب لمشروعك.

رابعًا: حدد أي المنصات الذي يقضي فيه جمهورك المستهدف وقتهم على وسائل التواصل الاجتماعي.

بعد التعرف على العديد من منصات وسائل التواصل الاجتماعي الموجودة، وبعد تحديد الجمهور التي تود الوصول إليه، حدد المنصة الذي يقضي فيه جمهورك أكثر وقتهم على وسائل التواصل الاجتماعي وكيف ستصل إليهم.

خامسًا: حدد الغرض الرئيسي من المحتوى الذي ستقدمه.

على سبيل المثال، هل ستعلمهم شيئًا جديدًا؟ هل ستقدم لهم شيئًا تعليميًا؟ هل ستبيع لهم منتجًا؟ هل ستقدم لهم خدمات؟

دليلك الكامل لاختيار منصة التسويق المناسبة لمشروعك

دليلك الكامل لاختيار منصة التسويق المناسبة لمشروعك

سادسًا: ابحث عن منافسيك

ابحث عن أفضل منافسيك في المجال الذي تود أن تبدأ فيه مشروعك وتحقق من كل صفحة من صفحات وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بهم، وتعرف على المحتوى الذي ينشرونه، وعدد مرات قيامهم بنشر هذا المحتوى على مدار الأسبوع والشهر، وعدد المستخدمين الذين يتفاعلون مع هذا المحتوى. بمجرد أن تنتهي من أي منصة تواصل اجتماعي تحقق أفضل النتائج، اختر تلك المنصة.

الخاتمة

أخيرًا عليك أن تعي جيدًا أن التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي هو الجسر بينك وبين عملائك، والوسيلة الأكثر فاعلية إذا كنت تريد المُحافظة على عملائك الحاليين وكسب عملاء جُدد.

المصادر:

موقع  forbes

موقع Roihunter

مدونة  stormid

You May Also Like

1 Comment on This Post

Johnnie
August 24, 2020

Excellent article. Keep writing such kind of information on your site.
Im really impressed by your blog.
Hello there, You’ve done an excellent job. I’ll definitely digg it and in my view recommend to my friends.

I’m confident they’ll be benefited from this web site.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Need Help? Chat with us